التخطيط

أنواع التخطيط الاستراتيجي

أنواع التخطيط الاستراتيجي

يمكن تصنيف أنواع التخطيط الاستراتيجي إلى ثلاثة أنواع رئيسية، نظرًا لاختلاف كل منظمة وأهدافها وخصائصها وبالتالي نوع التخطيط الذي تحتاج إليه، في ثلاث نقاط واضحة سنتحدث عن أنواع التخطيط الاستراتيجي بشيء من التفصيل([1]):

1 – التخطيط اليومي

يهدف هذا النوع إلى الاهتمام بالوضع الحالي والتعاملات اليومية فقط، فيشير إلى بعض الأسئلة مثل، كيف يتم إنجاز المهام؟ وهل تمضي المنظمة نحو تنفيذ الأهداف الاستراتيجية بخطى ثابتة أم لا؟

كما يهتم هذا النوع من التخطيط الاستراتيجي بأي عقبة قد تواجه سير العمل أو القائمين عليه، ويُولِي أهمية كبيرة لعمليات التسويق بأنواعها المختلفة إيمانًا بأن الهدف الأساسي لأي منظمة هو زيادة الأرباح فقط.

غالبا ما يتجه أصحاب العلامات التجارية الذي يعد انتشار منتجاتهم وزيادة المبيعات هو هدفهم الرئيسي إلى تبني هذا النوع من التخطيط الاستراتيجي عند تسييرهم لأعمالهم.

2 – التخطيط الشامل

يدرس هذا النوع من التخطيط الاستراتيجي كافة الأحداث الماضية التي يمكن أن يكون لها أثر على الحاضر أو المستقبل، فهو يشمل ويغطي جميع المراحل والأحداث التي مرت على المنظمة بهدف التنبؤ بالقادم والاستعداد له، وأيضا بهدف القدرة على التقدم في الصفوف الأولى على جميع المنافسين.

يتم اتباع هذا النوع عادة في شركات التسويق والخدمات المقدمة من شركة لشركة.

2 – التخطيط المستقبلي

عنى هذا النوع من التخطيط الاستراتيجي بالنظرة المستقبلية بعيدة المدى، فهو يسير بخطي فائقة السرعة في سباق نحو التطور والتحديثات الجديدة.

يتم اتباع هذا النوع عادة في شركات الإلكترونيات والأجهزة اللوحية، فنلاحظ تطور هذه الشركات في إصدراتهم بسرعة رهيبة يوميًا، حتى أنه أحيانا تتخطي هذه التطورات القدرة على الفهم والاستيعاب.

متطلبات التخطيط الاستراتيجي

هناك عدة متطلبات تساعد على إتمام عملية التخطيط الاستراتيجي وبدونها قد لا تصلح هذه العملية أو تكتمل للنهاية، من ضمن هذه المتطلبات([2]):

  • توافر مديرين أكفاء وخبراء مسئولين عن وضع الخطة الاستراتيجية.
  • وجود مجلس إدارة للشركة يخضع له إعداد الخطة، حتى أن مجلس الإدارة يمكنه أن يشارك في إعداد الشركة ولا يقتصر دوره على مراجعتها.
  • وجود مصادر تمويلية كافية لتغطية عمليات التشغيل والدفع إلى الموظفين.
  • ووجود قواعد وقوانين متفق عليها تسير المنظمات وفقًا لها.
  • الاتفاق على مبدأ الإفصاح الكامل من قِبل الإدارة العليا لوضع الشركة وأي تغيرات قد تحدث بها، حتى يتم وضع خطة جيدة مضمونة النتائج وعمل الاحتياطات اللازمة لأي أزمات لدى المنظمة أو يحتمل حدوثها.
  • توضيح المهام وتوزيع المسؤوليات بشكل مفصل حتى يتم محاسبة كل فرد عن مهامه، ومعرفة من أين جاء التقصير إن حدث.
  • وجود معايير لقياس نجاح الخطة الاستراتيجية.
  • القدرة على التخطيط التشغيلي وربطه بالخطة الاستراتيجية.

([1]) Ansoff, H. I., Declerck, R. P., & Hayes, R. L. (1976). From Strategic Planning to Strategic Management:- (p. 2). John Willey: London.‏

([2]) Bryson, J. M. (2012). Strategic planning and management. The SAGE handbook of public administration, 2, 50-63.‏

السابق
أهداف التخطيط الاستراتيجي
التالي
المدرسة كنظام عند النظرية البيئية

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : أنواع التخطيط الاستراتيجي | معلومة تربوية

التعليقات معطلة.