علم النفس

أهمية التقويم التربوي

الفرق بين القياس والتقييم والتقويم

إن التقويم التربوي له أهمية كبرى في التدريس حيث أنه يساعد على التعرف على الصعوبات والأخطاء التي يقع فيها الطالب، وفي تحديد نقاط ضعفه مما يساعد المعلم في تحديد طبيعة العلاج الذي يقدمه له لتحسين نتائج تعلمه مستقبلاً.

فالتقويم في التدريس يساعد على:

أ – تحديد مقدار ما تحقق من الأهداف التعليمية والتربوية التالية:

  • تقدير درجة اكتساب الطلاب للمعرفة العلمية وقدرتهم على استخدامها وتوظيفها في المواقف التعليمية المختلفة.
  • درجة اكتساب الطلاب لعمليات العلم ومهارته المختلفة.
  • تقدير قدرة الطلاب على استخدام الأسلوب العلمي في البحث والتفكير وحل المشكلات.
  • قدرة الطلاب على إجراء النشاطات العلمية واكتساب المهارات العملية.
  • قدرة الطلاب على استخدام الأجهزة والأدوات العلمية ومدى إتقانهم للمهارات المرتبطة باستخدامها وصيانتها.
  • مدى اكتساب الطلاب للقيم والاتجاهات والميول العلمية. مدى تقدير الطلاب للعلم ودور العلماء فيه.

ب – التقويم التربوي عملية تشخيصية وقائية علاجية:

حيث يعطي التقويم التربوي المعلم تغذية راجعة عن أدائه التعليمي – التعلمي وفاعلية تدريسه (أهداف – محتوى – طريقة). وبهذا يتم تعزيز عناصر القوة في العملية التدريسية ويتم معالجة عناصر الضعف فيها لتحسين نتائجها.

ج – التقويم مؤشر جيد لقياس أداء المعلم:

حيث يقيس التقويم التربوي آداء المعلم وفاعلية تدريسه والحكم عليها الأغراض إدارية وتربوية.

د – يقدم التقويم التربوي مخرجات مهمة:

حيث تستخدم بشكل كبير وعلى نطاق واسع لأغراض البحث والتقصي في مجالات المنظومة التعليمية ومناهجها.

ولتحقيق ما سبق ينبغي:

  • تقويم أداء (تعلم) الطلاب في جوانبه الثلاثة المعرفية والوجدانية والمهارية.
  • تقويم أداء المعلم بحيث يدرك مدى فاعلية تدريسه فيشخص نواحي القوة ويعززها ويشخص نواحي الضعف ويعالجها، وبالتالي يصحح مسار العملية التعليمية – التعلمية كلها.

وتعتبر الوظيفة النهائية التقويم التربوي هي([1]):

  1. قيد الطلاب في الفصول Placement
  2. التشخيص Diagnosis.: ويعني تحديد أوجه الضعف في سلوك الطلاب حتى يمكن اتخاذ إجراءات علاجية في التدريس والمنهج وباقي عناصر العملية التعليمية.
  3. تقييم التعليم Evaluation of Learning.  ويعني تقرير مدى تحقيق الأهداف التعليمية المرجوة في سلوك الطالب.
  4. التنبؤ Prediction:  يمكن التنبؤ بتحصيل الطالب للأهداف التعليمية في المستقبل.
  5. تقويم البرنامج Program Evaluation:  يمكن تقويم البرنامج الدراسي عن طريق مقارنته ببرنامج دراسي آخر.
  6. حفز واستثارة دوافع الطالب Motivation:  عن طريق تفسير نتائج الاختبارات يمكن أن تكون تلك النتائج مشجعة وحافزة للطلاب غير المتفوقين لتحقيق مستويات أعلى في الأداء.

المراجع:

([1]) جابر عبد الحميد (2002): اتجاهات وتجارب معاصرة في تقويم أداء التلميذ والمدرس القاهرة، دار الفكر العربي).

السابق
الفرق بين القياس والتقييم والتقويم
التالي
دراسات سابقة على أطفال متلازمة داون

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : مفهوم القياس والتقويم ومجالات التقويم | معلومة تربوية

اترك تعليقاً