مهارات التدريس

تدريب المعلمين أثناء الخدمة

تدريب المعلمين أثناء الخدمة ومبرراته الأساسية

تدريب المعلمين أثناء الخدمة يحتل مكان الصدارة من الاهتمام في الوقت الحالي، “وأصبحت دول العالم وخاصة المتقدمة منها تولى قضية إعداد المعلم وتدريبه اهتماما كبيراً.

بالإضافة إلى اهتمام الهيئات الدولية بهذه القضية، فنجد أن البنك الدولي مثلاً قد حدد نسبة 9% من ميزانية المشروعات التربوية من أجل تدريب المعلمين.

إلا أن هذه النسبة تعتبر ضئيلة في ضوء أهمية تدريب المعلمين أثناء الخدمة، وذلك نظراً للدور الذي يقوم به المعلم باعتباره عصب العملية التعليمية وكونه المحرك الأساسي لأي نظام تعليمي مهما تعددت مصادر المعلومات والمعرفة([1]).

حيث تظل مسئوليته كاملة عن الخبرات التعليمية التي يكتسبها التلاميذ في جميع المراحل التعليمية، وذلك لدوره الكبير في تربية النشء وإعدادهم للحياة، وعليه يتوقف نجاح أو فشل العملية التعليمية والتي تعتمد على إتقانه لدوره.

خصوصاً مع تعدد أدوار المعلم وتغير أساليب التعليم لأنه لا جدوى في أفضل المناهج إعداداً ما لم يتول تنفيذها معلم جيد يمتلك المهارات الأساسية للعملية التربوية.

وبالتالي تتطلب الأدوار الجديدة للمعلم أن تكون برامج إعداده قبل الخدمة وفي أثناءها برامج عصرية تتناسب ومتطلبات التطورات الحديثة من حيث أهداف التعليم ومحتواه.

فليس من المعقول أن يظل المستوى العلمي والمهني للمعلمين معتمداً على ما اكتسبوه أثناء الدراسة فحسب، بل يتطلب الأمر التدريب المستمر إلى جانب إعداده السابق.

حيث أن التدريب المستمر للمعلم يُمكنه من ملاحقة الجديد في مجال عمله، ومن رفع كفاياته التدريسية، ومن ثم إلى تغيير اتجاهاته نحو نفسه وعمله ومجتمعه وعالمه، بما يسهم في تطوير العملية التربوية ذاتها وتحسينها.

وبالتالي تظهر أهمية تدريب المعلمين أثناء الخدمة لضمان استمرار قيامه بدوره التعليمي بإتقان ورفع مستوى أداؤه.

المبررات التي تحتم تدريب المعلمين أثناء الخدمة:

تدريب المعلمين أثناء الخدمة أصبح ضرورة مُلحة، لا يمكن الاستغناء عنها وتنبع الحاجة إلى تدريب المعلمين نتيجة للعوامل التالية([2]):

  • ازدياد المهارات التدريسية المطلوب تدريب المعلمين عليها.
  • تغير دور المعلم من ملقن إلى ميسر، مما يستلزم معه تدريبه على دوره الجديد.
  • علاج نواحي القصور والنقص وخاصة بالنسبة للمعلمين الجدد الذين لم يتلقوا إعداداً جيداً قبل الانخراط في مهنة التدريس.
  • تحديث معلومات ومعارف تدريب المعلمين وتنميتها لملاحقة التقدم العلمي في مجال العلوم التربوية.
  • تنمية اتجاهات المعلمين الإيجابية نحو قيمة عمله وأهميته ونحو العمل مع زملائه والتفاعل معهم.أولا
  • زيادة كفاءة المعلم ورفع مستوى أدائه عن طريق اكتساب المهارات أو الخبرات المهنية والثقافية ويضيف (بدوي الطيب،2002، ص18)، إلى ذلك :-
  • القصور في مستوى الأداء المهني للمعلم فغالباً ما يكون إعداد المعلم قبل الخدمة به قصور فتأتى برامج إعداده وتدريبه أثناء الخدمة لتلافي هذا القصور.
  • التطور العلمي المتزايد، فالعلم يكشف كل يوم الجديد، فليس من المقبول أن يقف المعلم عند مستوى تعلمه قبل الالتحاق بمهنة التدريس فتزداد المعارف في مجال التخصص وعزله المعلم عنه يجعله بعيداً عن مسيره العلم.

لذا جاءت أهمية تدريب المعلمين المستمر للمعلم أثناء الخدمة للتغلب على الصعوبات والسلبيات التي يواجهها في عمله من ناحية، ولمسايره التطور والتقدم في عصر يتميز بالتغير السريع من ناحية أخرى.

لذا فهو يحتاج إلى تدريب وتعليم مستمرين ليستطيع ملاحقة الجيد والجديد في مجال عمله، مما يؤدى إلى رفع كفايته المهنية والثقافية، مع مراعاة أنه لم يعد هناك نمط تدريبي محدد

بل تختلف الأنماط التدريبية حسب طبيعة شكل التدريب ومضمونه والأفراد المشاركين فيه.

أنواع برامج تدريب المعلمين أثناء الخدمة:

تتنوع تصنيفات برامج التدريب، ويمكن تصنيف برامج التدريب على النحو التالي([3]):

1 – التصنيف من حيث الشكل، تنقسم إلى:

  • برامج التدريب الرسمية : تعقد عند بداية الخدمة، وتتضمن التدريب العلاجي، التدريب المتقدم، وإعادة التدريب.
  • برامج التدريب غير الرسمية : وتكون على رأس العمل، التدريب بالتوجيه المباشر، التدريب عن طريق تناوب الأعمال، التدريب عن طريق التكليفات المساعدة

2 – تصنيف تدريب المعلمين من حيث المضمون، وتنقسم إلى:

  • تدريب المعلمين الإدارى
  • التدريب الاشرافي
  • التدريب التخصصى.

3 – تصنيف تدريب المعلمين من حيث المشاركين فيه:

  • تدريب المعلمين الفردى
  • تدريب المعلمين الجماعى

وكما تنوعت أنماط تقديم البرامج التدريبية، تنوعت كذلك أساليب وصور تقديم المحتوى التدريبي حسب طبيعة كل برنامج.


([1]) Harris, D. N., & Sass, T. R. (2011). Teacher training, teacher quality and student achievement. Journal of public economics, 95(7-8), 798-812.‏

([2]) Whitty, G. (2014). Recent developments in teacher training and their consequences for the ‘University Project’in education. Oxford Review of Education, 40(4), 466-481.‏

([3]) Enochsson, A. B., & Rizza, C. (2009). ICT in initial teacher training: Research review.‏

السابق
تعريف الجماعات وتصنيفاتها في علم الاجتماع
التالي
أساليب تدريب المعلمين أثناء الخدمة

التعليقات معطلة.