التربية الخاصة

تعريفات اضطراب فرط النشاط وقصور الانتباه

تعريفات اضطراب فرط النشاط المصحوب بقصور الانتباه

ورد تعريف اضطراب فرط النشاط المصحوب بقصور الانتباه في معجم علم النفس والطب النفسي بأنه اضطراب يبدأ قبل أن يصل الطفل سن السابعة ويتضمن مدفوعا [1]:

  • عدم الانتباه: ويتمثل في الإخفاق في إتمام الأشياء، وعدم الإصغاء، والقابلية لتشتت الانتباه، وصعوبة التركيز في الأنشطة المدرسية، وفي أنشطة العمل واللعب.
  • الاندفاع: أي التصرف قبل التفكير والانتقال من نشاط إلى نشاط، وصعوبة تنظيم العمل، وأخذ أدوار في الألعاب مما يتطلب إشراقا إضافيا.
  • نشاط زائد : كما يظهر في الجري فيما حوله من أماكن وتسلق الأشياء، وعجز الفرد عن الوقوف في مكانه، والحركة الزائدة خلال اليوم، وأن يكون متحركا كما لو كان.

وعرفته الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأنه أكثر الاضطرابات السلوكية العصبية شيوعا في الطفولة، وتتمثل أعراضه الأساسية في نقص الانتباه، وفرط الحركة، والاندفاعية، وقد يعاني هؤلاء الأطفال من بعض المشكلات الوظيفية مثل الصعوبات المدرسية، وقلة التحصيل، ومشكلات في العديد من العلاقات مثل المشكلات الأسرية مع أفراد الأسرة، ومشکلات مع الأقران، علاوة على مشكلات تقدير الذات المتدني لدى هؤلاء الأطفال” [2].

ويعرف المعهد القومي للصحة النفسية اضطراب فرط النشاط المصحوب بقصور الانتباه بأنه” اضطراب يصيب المراكز العصبية التي تحدث مشكلات في المخ مثل الوظائف الخاصة بالتفكير والتعلم والذاكرة والسلوك [3].

وتعرف الجمعية البريطانية لعلماء النفس اضطراب فرط النشاط المصحوب بقصور الانتباه بأنه ” اضطراب نفسي عصبي يتصف بقصور الانتباه وفرط النشاط والاندفاعية، ولا يلائم المرحلة العمرية والنمائية للأفراد، ويتسبب ذلك في مشكلات خاصة بالتفاعل الاجتماعي والتحصيل الأكاديمي، وعدم القدرة على تنظيم السلوكات، ويتحدد ذلك في مرحلة الطفولة وقد يستمر حتى مرحلة الرشد [4].

أما مجدي محمد الدسوقي فيعرفه بأنه حالة مزمنة تتصف بمستويات غير ملائمة من عدم الانتباه والاندفاعية والنشاط الزائد، ولهذا الاضطراب تأثير ضار على الأداء النفسي للطفل والمراهق، والطفل الذي يعاني منه يظهر قدرة أكاديمية منخفضة، إلى جانب العديد من المشكلات التي تتعلق بالعلاقات مع الرفاق، ومشکلات تدني مفهوم الذات” [5].

وعرف بأنه اضطراب سلوكي نمائي يظهر لدى الأطفال والمراهقين، يظهر في وجود صعوبات نمائية في الحفاظ على الانتباه، وضبط الاندفاعية، وتنظيم النشاط الحركي الزائد، بالإضافة إلى ما يصاحبه من مشكلات كالعدوان واتباع التعليمات، ومشكلات النوم [6].

في حين عرف بأنه” اضطراب يسبب العديد من الصعوبات تجعل الفرد غير قادر على الجلوس والتحكم في سلوكاته وتركيز انتباهه، وفي الأغلب تكون هذه الصعوبات قبل بلوغ عمر سبع سنوات، على الرغم من أن تلك السلوكات قد لا يتم ملاحظتها إلا خلال التقدم في العمر، ولم يتم التعرف بعد على أسباب هذا الاضطراب بصورة دقيقة، في حين اقتنع الباحثون الذين قاموا بدراسة المخ، بأن هذا الاضطراب يرجع لخلل في المخ، حيث لا يمتلك الأطفال ذوي هذا الاضطراب كمية من الناقلات العصبية في الدماغ التي تساعد المخ على التحكم في سلوكاتهم [7].

وفي الدليل التشخيصي والإحصائي الخامس (5-DSM) الصادر عن الجمعية الأمريكية للطب النفسي، تم تعريف هذا الاضطراب بأنه” نمط دائم ومستمر من عدم الانتباه و/أو النشاط الزائد – الاندفاعية التي تتداخل مع الأداء أو النمو، وتظهر في واحدة أو أكثر من المجالات التالية: البيت – المدرسة العمل، ومع الأصدقاء أو الأقارب، وفي الأنشطة الأخرى، مع تداخل الأعراض أو خفضها لجودة الأداء الاجتماعي والأكاديمي والوظيفي، وتبدأ أعراضه قبل سن الثانية عشرة من العمر [8].

ووفقا لهذا الدليل فإن اضطراب فرط النشاط المصحوب بقصور الانتباه يتم تصنيفه تحت ثلاثة أنماط وهي كما يأتي:

  • قصور الانتباه.
  • الاندفاعية
  • النشاط الزائد.
  • النوعين السابقين معا.

وبالنسبة لقصور الانتباه فإنه يعبر عن عدم القدرة على التركيز عند القيام بنشاط معين، وسهولة التشتت والفشل في الانتهاء من المهام التي تم البدء فيها، ونسيان الأشياء الضرورية والأعمال التي يتم ممارستها يوميا، إضافة إلى ظهور علامات عدم الاستماع أو الإنصات عند التحدث إليه مباشرة.

بينما يعبر فرط النشاط عن زيادة الحركة لدى الفرد بشكل يعوق تكيفه، حيث يسبب إزعاجا للأخرين بما يتضمنه من عدم القدرة على الجلوس في مكان ثابت لفترة طويلة، والتحدث بشكل مفرط، وصعوبة الاندماج في الأنشطة المختلفة.

أما الاندفاعية فهي تتمثل في الاندفاع في التصرف دون تفكير لما يناسب الموقف، وما تتضمنه من كثرة الانتقال من نشاط لأخر، وصعوبة انتظار الدور والإخلال بالنظام، ومقاطعة الآخرين أثناء حديثهم بشكل متكرر والتدخل في شؤونهم.

ويعرفه كل من سهیل محمود الزغبي، محمد حسن القحطاني [9] بأنه عدم قدرة الطالب على تركيز انتباهه على الواجبات والأنشطة المدرسية، وصعوبة اتباعه لتعليمات المعلم، بالإضافة إلى كثرة تململه وحركته واندفاعيته الزائدة في الإجابة عن الأسئلة داخل غرفة المصادر”.

تعريف اضطراب فرط النشاط في القاموس:

ويعرف هذا الاضطراب في القاموس الموسوعي في العلوم النفسية والسلوكية وفقا للدليل التشخيصي والإحصائي الرابع للطب النفسي بأنه” مرض سلوكي يشيع لدى الأطفال، وله ستة أعراض أو أكثر مما يأتي:

  1. نقص الانتباه: فشل في إكمال المهام أو الاستماع بعناية ، وصعوبة في التركيز، نشتت الانتباه.
  2. اندفاعية أو نشاط زائد: مثل استباق الأفعال – عدم الصبر – القلق – عصبية – صعوبة في تنظيم العمل وفي أخذ دور – أو الجلوس على مقعد – كلام متبعثر – جري – القفز فوق الأشياء.

ويلاحظ أن الأعراض التي يبدو أنها تصف الوظائف الأكاديمية والاجتماعية تبدأ في الظهور قبل سن السابعة، ويلاحظ في أكثر من موقف نسبة انتشاره بين تلاميذ المدارس من (۳-۷%).

وتشير كل من هدي خرباش، تذكرات عبدالناصر [10]  إلى أن مفهوم اضطراب فرط النشاط المصحوب بقصور الانتباه عبارة عن إحدى المتلازمات الفردية التي تعرف وفق المواقف المعرفية٫ والسلوكية من قصور في الانتباه، والاندفاعية وفرط الحركة، والتي تظهر في بيئتين مختلفتين، ولمدة تفوق ستة أشهر، وبدرجة غير مناسبة إذا ما تمت مقارنتها بالعمر الزمني للفرد ونموه العقلي، وتظهر هذه المتلازمة لدى الفرد قبل سن السابعة، كما أن نشأتها غير مرتبطة بإصابات عضوية أو اضطرابات نمائية شاملة، ومرض نفسي عقلي”.

ويعرفه حمد النوبي محمد [11]  بأنه” اضطراب يظهر في صورة سلوكات ممارسة بطريقة غير منتظمة وتشخيصات يتضح من خلالها غياب أو فقد كلي للتركيز في موضوعات معينة تتطلب ضرورة التركيز، بحيث يتسم هؤلاء الأطفال بالتشتت؛ ولذا لا يستطيعون اكتساب مهارة أو تعلم شيء ما دون الانتباه أولا، بالإضافة لاتسامه بالنشاط الزائد والاندفاعية، ومن ثم تتمثل أعراضه في: نقص الانتباه والنشاط الزائد – الاندفاعية.

ويعرفه كل من هبه جابر عبد الحميد، محمد عبدالعظيم حمد [12]  بأنه” نمط دائم لعجز أو قصور أو صعوبة في الانتباه أو فرط النشاط – الاندفاعية، ويوجد لدى بعض الأطفال، ويكون أكثر تكرارا وتوترا وحدة عما يلاحظ لدى الأفراد الذين ينطبق عليهم الصفات السائدة (العاديين) من أقرانهم في نفس المرحلة العمرية”.

المراجع

  1. جابر عبد الحميد جابر، علاء الدين كفافي (۱۹۸۸). معجم علم النفس والطب النفسي. القاهرة: دار النهضة العربية.
  2. American Psychiatric Association (APA). (2013). Diagnostic and statistical manual (5th ed.). Washington, DC: American Psychiatric Association (APA).
  3. National Institute of Health Consensus Development Panel. (2000). National Institutes of Health Consensus Development Conference statement: Diagnostic and treatment of attention-deficit/hyperactivity disorder (ADHD). Journal of the American Academy of Child and Adolescent Psychiatry, 39, 182-193.
  4. Chue, S. (2003). Attention deficit hyperactivity disorder (ADHD) part one: a review of the literature. British Journal of Therapy and Rehabilitaiton, 10(5), 218-227.
  5. مجدي محمد الدسوقي (2006). مقیاس تقدير أعرض اضطراب نقص الانتباه المصحوب بالنشاط الزائد دليل إرشادي للقائمين بعملية الفحص). القاهرة: مكتبة الأنجلو المصرية.
  6. Zachor, D. A., Roberts, A. W., Hodgens, J. B., Isaacs, J. S., & Merrick, J. (2006). Effects of long-term psychostimulant medication on growth of children with ADHD. Research in developmental disabilities, 27(2), 162174.
  7. Ransone, M. (2009). Anxierty in children with attention – deficit/ hyperactivity disorder : Influences on peer relationships and social skills . University of Virginia: USA.
  8. Dickstein, S. G., Castellanos, F., & Milham, M. P. (2006). The neural correlates of attention deficit hyperactivity disorder: An ALE meta-analysis. Journal of Child Psychology and Psychiatry, 47(10), 1051-1062.
  9. سهیل محمود الزغبي، محمد حسن القحطاني (2015). أثر التعزيز الرمزي في خفض مظاهر اضطراب عجز الانتباه المصحوب بالنشاط الحركي الزائد لدى الطلاب ذوي صعوبات التعلم. المجلة الأردنية في العلوم التربوية، ۱۱، (۳)، ۳۷۳- ۳۸۹.
  10. هدی خرباش، تذكرات عبد الناصر (2016). قراءة تحليلية لبعض برامج علاج قصور الانتباه وفرط الحركة في الدراسات المعاصرة. مجلة دراسات جامعة الأغواط بالجزائر، (41)، ۱۹۵-۱۸۵.
  11. محمد النوبي محمد علي (۲۰۰۹). اضطراب الانتباه المصحوب بالنشاط الزائد لدى ذوي الاحتياجات الخاصة. عمان: دار وائل للنشر.
  12. هبه جابر عبد الحميد، محمد عبد العظيم محمد (۲۰۱۹). فاعلية العلاج المعرفي القائم على اليقظة العقلية للأطفال في تحسين الوظائف التنفيذية وخفض اضطراب نقص الانتباه المصحوب بالنشاط الزائد لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية. المجلة التربوية بكلية التربية جامعة سوهاج، ، (43)، .561 – 495
السابق
اضطراب فرط النشاط المصحوب بقصور الانتباه
التالي
مفهوم الذات self-concept وخصائصه

اترك تعليقاً